X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

مانشستر سيتي يستضيف برشلونة يوفينتوس مقابل دورتموند

 | 24-02-2015 - 11:14 | التعليقات: 0
مانشستر سيتي يستضيف برشلونة يوفينتوس مقابل دورتموند

يستضيف نادي مانشستر سيتي الانجليزي مساء اليوم الثلاثاء نادي برشلونة الاسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كاختبار حقيقي لقوة الفريقين خاصة بعد النتائج المتميزة والأهداف الغزيرة التي يسجلها المهاجمون.

هذا ومن الجدير ذكره أن الفريق الإنجليزي يسعى إلى الثأر لخروجه على يد الفريق الكاتالوني الموسم الماضي عندما خسر أمامه صفر-2 ذهابا في مانشستر و1-2 إيابا في برشلونة.

كما ويأمل مانشستر سيتي هذه المرة في استغلال عاملي الأرض والجمهور ومعنوياته العالية والمهزوزة لدى الفريق الكاتالوني لتحقيق فوز يؤمن له خوض مباراة الإياب بارتياح كبير وبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه، هذا وتخطى مانشستر سيتي دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي في محاولته الرابعة، وهو يدخل مباراة الغد بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على ضيفه نيوكاسل يونايتد 5-صفر السبت، لكن مانشستر سيتي سيخوض لقاء الغد في غياب صانع ألعابه ونجمه وبرشلونة سابقا الدولي العاجي يايا توريه بسبب الإيقاف.

الفريق الكاتالوني حامل اللقب أعوام 1992 و2006 و2009 و2011، لن يكون لقمة سهلة أمام أبطال إنجلترا في ظل الترسانة الهجومية القوية التي يملكها بقيادة الثلاثي لويس سواريز ونيمار وميسي صاحب 37 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم بينها 26 في الدوري المحلي و14 في العام 2015، وقال المدافع السابق لمانشستر يونايتد الغريم التقليدي لسيتي وبرشلونة حاليا جيرار بيكيه: "إنها إحدى مباريات العام، والأهم حتى الآن. سيحاولون الهجوم منذ البداية، وهو ما يعجبنا، لأننا أظهرنا في الأشهر الأخيرة أننا نلعب أفضل ضد الفرق التي تهاجمنا".

هذا وفي المباراة الثانية يأمل يوفنتوس ،الممثل الوحيد للكرة الإيطالية في دوري أبطال أوروبا، في العبور إلى دور الثمانية على حساب منافسه الألماني في دور الستة عشر بوروسيا دورتموند مساء اليوم الثلاثاء.

 

 



يوفينتوس مقابل بروسيا دورتموند

ويهيمن يوفنتوس على الموسم الحالي من الدوري الإيطالي ولكنه قد يحتاج إلى نقلة نوعية في مباراة الذهاب لدور الستة عشر لدوري الأبطال في مواجهة ضيفه دورتموند الذي بدأ يستعيد توازنه بعد مسيرة كارثية في البوندسليجا.

وحقق دورتموند ثلاثة انتصارات متتالية في البوندسليجا ليلتقط أنفاسه بعد ابتعاده بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، في ظل مساعي النادي الألماني للعودة إلى المكانة التي كان عليها في 2013 حين تأهل لنهائي دوري الأبطال قبل أن يخسر أمام مواطنه بايرن ميونيخ، ثم وصل الفريق إلى دور الثمانية للبطولة في الموسم الماضي قبل أن يخسر أمام ريال مدريد الأسباني، ويتصدر يوفنتوس ترتيب الدوري الإيطالي بفارق تسع نقاط أمام أقرب ملاحقيه روما، الذي تعادل في ست من أخر سبع مباريات ليمنح الفرصة لليوفي للانفراد تماما بالقمة.

 

أضف تعليق