X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

مشروع قانون أساس: الأقلية العربية كأقلية قومية

الكاتب: موقع شوف
 | 10-11-2016 - 09:11 | التعليقات: 0
مشروع قانون أساس: الأقلية العربية كأقلية قومية

رفضت الهيئة العامة للكنيست، بالقراءة التمهيدية، مشروع قانون اساس: الأقلية العربية كأقلية قومية، لعضو الكنيست جمال زحالقة ومجموعة من النواب، وأيد مشروع القانون 19 عضو كنيست وعارضه 77.

وجاء في شرح القانون: القانون الإسرائيلي لا يعترف بحقوق جماعية للعرب مواطني دولة اسرائيل، انما وفق انتماء ديني. السلطات في اسرائيل تتحدث بشكل رسمي عن "أبناء الأقليات" أو عن "سكان غير يهود" وليس عن أقلية قومية عربية.

هدف القانون هو الاعتراف بالأقلية العربية في إسرائيل كأقلية قومية عربية مستحقة لحقوق جماعية وإسنادها وفق مساواة مدنية كاملة للمواطنين العرب كأفراد. الاعتراف بحقوق الأقلية القومية الجماعية يعني الاعتراف بحقه بإدارة شؤونه الثقافية".

عضو الكنيست جمال زحالقة قال: "كل ما يوجد في القانون قائم في القانون الدولي. يعتمد على النظرية الحديثة لحقوق الانسان والتي تشمل من جهة حقوقه للحريات كمواطن، وايضا الحق بالانتماء. لا يجب تقييدها او تغييرها بقوة الحكم".

وزيرة القضاء، ايلت شاكيد ردت باسم الحكومة بالقول: "دولة اسرائيل تقيم المساواة بالحقوق لجميع المواطنين دون تفرقة بالدين، العرق والجنس. اعضاء الكنيست العرب الذين يجلسون هنا يثبتون ذلك يوميا. القوانين تمنع الإجحاف ايضا على الجهات الخاصة. القانون الاسرائيلي يفضل تحديدا مواطني اسرائيل العرب من اجل ضمان تمثيلهم المناسب. التشريعات الجنائية تخرج عن القانون التحريض العنصري، قانون اساس الكنيست يمنع الاحزاب العنصرية من المشاركة في الانتخابات ويمنع التشريع العنصري. انا كوزيرة للقضاء ملزمة بالدفاع عن مساواة الحقوق للأقليات عامة وحقوق العرب خاصة. ان كان هذا هو الوضع القانوني والفعلي في اسرائيل، إذا لماذا جاء هذا القانون؟".

 

أضف تعليق