X إغلاق
X إغلاق
مراسلة الموقع

فيديو| الجيش الإسرائيلي يعلن تدمير نفق لحماس

الكاتب: وكالات
 | 14-01-2018 - 08:52 | التعليقات: 0
فيديو| الجيش الإسرائيلي يعلن تدمير نفق لحماس

ادعى المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، أن غارات طيران الجيش الاسرائيلي الحربي قرب معبر كرم أبو سالم شرق محافظة رفح في قطاع غزة، في ساعات متأخرة من ليل أمس، السبت، استهدفت "نفقًا كبيرًا تابعا لحركة حماس تسلل لداخل إسرائيل".

وزعم جيش الاسرائيلي أن النفق كان قيد الإنشاء خلال العام الماضي، وأنه يحتوي على خصائص فريدة، وأن محوره الرئيسي من غزة إلى الأراضي المصرية مع تفريعة اجتازت الأراضي بجنوب البلاد بالقرب من كيريم شالوم (كرم أبو سالم)".

وادعى أن النفق امتد على مسافة تفوق الكيلومتر ونصف الكيلومتر، وأنه تجاوز الأراضي في الجنوب بمسافة تصل إلى 180 مترا، وأن عناصر من كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، تواجدوا في النفق أثناء فترة بنائه.

وختم المتحدث باسم جيش الاسرائيلي بالقول: "حفر حماس لنفق تحت المعبر الوحيد المخصص لإدخال البضائع إلى غزة سخيف مدعاة للسخرية".

وفي الوقت الذي قصفت خلاله طائرات الجيش الموقع شرق محافظة رفح، كانت القوات الهندسية والقوات الخاصة التابعة للجيش تعمل على تدمير النفق تماما، مما استدعى إغلاق معبر كرم أبو سالم.

وادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن "الجيش الإسرائيلي هاجم بنية تحتية إرهابية مركزية لحركة حماس في قطاع غزة، ويقول البعض إن الجيش الإسرائيلي يهاجم الكثبان الرملية، وهذا ليس صحيحا. نحن نرد على الهجمات ضد دولة إسرائيل، ونحن نفعل ذلك بهجوم منهجي جدا، يجب على حماس أن تفهم أننا لن نسمح باستمرار هذه الهجمات، وأننا سنرد بقوة أكبر".

وجاء القصف الإسرائيلي أمس، بعد دقائق من إعلان اسرائيل، إغلاق معبر كرم أبو سالم مع قطاع غزة المحاصر، منذ صباح يوم الأحد وحتى إشعار آخر، وذلك لدوافع أمنية.

في المقابل، أكدت مصادر فلسطينية أن "الطيران الحربي الإسرائيلي، استهدف أراض زراعية في مدينة رفح جنوبي القطاع قرب الحدود المصرية"، ووفق مصادر طبية فلسطينية، لم يتسبب القصف الإسرائيلي في وقوع أية إصابات.

وذكرت تقارير إعلامية فلسطينية، أن الطيران الحربي الإسرائيلي قصف نفقا تجاريًا إلى الشرق من معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة بطائرة استطلاع قبل أن يقوم بقصف ذات المكان بصاروخ واحد من طائرات الـ "إف 16".

أضف تعليق